العودة   منتدى زين فور يو > ღ◐ منتديات زين فور يو العامة ◑ღ > منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة


لا يزال اختفاء المواطنة الكويتية ووالدتها السعودية لغزاً تسعى الجهات المختصة في الكوي

منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة


إضافة رد
قديم 09-23-2015, 07:06 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي لا يزال اختفاء المواطنة الكويتية ووالدتها السعودية لغزاً تسعى الجهات المختصة في الكوي


الإثنين، 21 سبتمبر 2015

لا يزال اختفاء المواطنة الكويتية ووالدتها السعودية لغزاً تسعى الجهات المختصة في الكويت والقاهرة للبحث عن حل له.


لغز اختفاء المواطنة ووالدتها السعودية يبحث عن حل!
سفارة الكويت في القاهرة حصلت على صور وتسجيلات جمعها ذووهما












لا يزال اختفاء المواطنة الكويتية ووالدتها السعودية لغزاً تسعى الجهات المختصة في الكويت والقاهرة للبحث عن حل له.

ففي الوقت الذي تبذل فيه السفارة الكويتية في القاهرة جهوداً للبحث عنهما، بالتعاون مع السلطات المصرية، كشفت صديقات المواطنة عن رسائل نصية وصوتية تحمل في طياتها الخوف والرعب الذي كانت تعيشه بقولها «الوضع ما يطمن»، عندما كانتا مدعوتين في مزرعة وقامت بإرسال موقعها على الخريطة.

المواطنة المفقودة مع والدتها، واللتان كانتا توجهتا إلى جمهورية مصر العربية لشراء شقة وبحوزتهما مبلغ مالي كبير حسب ما نشرت «الراي» في خبرها أمس، وانقطع الاتصال بهما وبعد أن قام ذووهما بإبلاغ السلطات المختصة استنفرت سفارة دولة الكويت في مصر وأجروا اتصالاتهم مع السلطات المصرية، ولاتزال عمليات البحث والمسح التي يقوم بها المسؤولون في السفارة الكويتية والسلطات المصرية جارية لمعرفة أي معلومة تدل عليهما.

ذوو المفقودتين قاموا بالاتصال على كل صديقات المواطنة المفقودة فعثروا على رسائل نصية وصوتية كانت ترسلها لهم وتبدي خوفها من وضع مريب كونهما مدعوتين في مزرعة نائية، فيما قالت في رسائل أخرى إنها أفاقت من نومها على كابوس رهيب ولم تجد والدتها وعندما قامت بالاتصال بها اكتشفت أنها ذهبت مع صديقتها وزوج صديقتها إلى محطة مصر، بينما كانت تحمل رسالة صوتية أخرى بكاء المواطنة وهي بحال هستيرية، وكأنها تشعر أن أمراً سيئاً سيصيبهما، ما استدعى الصديقات أن يطلبن منها إرسال تحديد الموقع عبر أحد التطبيقات وقامت بإرساله لهن، بالإضافة إلى أنها أرسلت صورة للمزرعة التي كانت مدعوة فيها مع صديقاتها، وكتبت على الصورة (الله يحفظنا)، وقد حصلت السفارة الكويتية في القاهرة على كل الصور والتسجيلات التي جمعها ذوو المواطنة ووالدتها من صديقات المواطنة واللاتي كن متواصلات معها عبر تطبيقات الأجهزة الذكية.


وكانت آخر الرسائل النصية التي وردت من هاتف المواطنة (شلون أدز الموقع) وبعدها (أبي أرد للكويت) ثم (5 دقايق إذا ماقلت لكم أمي ردت بلغوا على طول)، وقالت في ختامها (مزرعة وماكو دورة مياه وأسمع صوت شخص يئن وأصوات حيوانات).

وفي السياق ذاته، قال شقيق المواطنة إن « السفارة الكويتية في القاهرة طلبت منهم الحضور إلى جمهورية مصر العربية للوقوف على الإجراءات التي تقوم بها السفارة حيال اختفاء المواطنة ووالدتها، وقال إنه علم بأنهما قامتا بتحويل المبلغ المالي الذي كان بحوزتهما إلى أحد البنوك المصرية ولايعلم إن كانتا استلمتا المبلغ هناك أو لا، فيما قال إنه يعتقد أن هناك امرأة غادرت معهما إلى مصر ولم يستطع التأكد من المعلومة.


http://www.alraimedia.com/ar/article...1488/nr/kuwait

رد مع اقتباس
قديم 09-23-2015, 07:14 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


الأربعاء، 23 سبتمبر 2015

سلطات المصرية : لم تسجل حركة دخول في المنافذ لـ «المختفية» الكويتية وأمها السعودية
نقلاً عن أخ المواطنة (غير الشقيق) وابن عمها


كشف أحد أخوة المواطنة الكويتية المفقودة وابن عمها اللذان غادرا الكويت متوجهين
إلى جمهورية مصر العربية أول من أمس، لمتابعة قضية اختفاء أختهم ووالدتها السعودية في ظروف غامضة أن مسؤولين في السلطات المصرية أخبروهم أنه لم تسجل أي حركة دخول أو خروج باسم المواطنة ووالدتها في المنافذ المصرية .

( ر.خ) أحد أخوة المواطنة المفقودة قال
لـ «الراي» إن « أخاه الأكبر وابن عمه غادرا البلاد صباح أول من أمس وتوجها إلى السفارة الكويتية
في القاهرة، حيث قدما المعلومات المتوافرة
لديهما من تسجيلات صوتية ورسائل
كانت تردهما من المفقودة عبر تطبيقات
الأجهزة الذكية، وقد تواصلا مع الجهات
الأمنية في جمهورية مصر العربية، وقد
أبلغهما المسؤولون بأنه إن كانتا دخلتا
مصر فربما وصلتا في وقت كانت فيه الأجهزة معطلة وفي هذه الحالة يكون دخول
وخروج الأشخاص يدوّن يدوياً في سجلات خاصة».

وأضاف «ان مسؤولي السفارة الكويتية بالتعاون مع السلطات المصرية سيقومون
بجرد السجلات التي تم تدوينها يدوياً للوقوف على احتمالية تدوين دخولهما يدوياً، حيث
تبين أنه لاتوجد في أجهزة المنافذ المصرية أي دخول لهما إلى الأراضي المصرية، رغم أننا متأكدون أنهما وصلتا مصر واختفيتا على أراضيها».

واستطرد «سنتوجه إلى السفارة السعودية لمعرفة ما توصلوا إليه عن مصير أختنا ووالدتها السعودية، كوننا قدمنا بلاغاً في السفارة السعودية حول الواقعة، ونتمنى أن تكونا بخير وصحة وسلامة».



http://www.alraimedia.com/ar/article...2832/nr/kuwait

رد مع اقتباس
قديم 09-27-2015, 10:59 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
بنت الكويت
Junior Member
إحصائية العضو






  التقييم

بنت الكويت غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


يالله تردهم للكويت سالمين يا الله

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2015, 08:08 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


2015/10/10


Check out this video on YouTube:

http://youtu.be/NhWxlev6IXU






العثور عليها مع والدتها السعودية قتيلتين
جثة كويتية في بئر بالصحراء المصرية






صورة للمزرعة التي اختفت فيها المواطنة مع والدتها


رويترز - قالت مصادر أمنية إن السلطات في محافظة المنيا بجنوب مصر عثرت على جثتي سعودية وابنتها في بئر بمزرعة في الصحراء وإن الشبهات تحوم حول مصري بشأن مقتلهما.

وقال مصدر إن السعودية (61 عاما) وابنتها (27 عاما) التي تحمل الجنسية الكويتية جاءتا إلى القاهرة في أغسطس بدعوة من المصري وهو من المنيا ثم قتلتا في قرية قريبة من طريق صحراوي سريع وألقيت جثتيهما في البئر التي يبلغ عمقها 20 مترا.

صحيفة "اليوم السابع" المصرية أشارت إلى أن فريق البحث الجنائي توصل إلى أن المتهم الهارب كان يعمل بالسعودية لدى المجني عليها وأقنعها بزيارة القاهرة، وتخلص منها وابنتها، وقام بإلقاء الجثتين ببئر جوفي على عمق 20 متراً.

تحريات الشرطة المصرية أشارت بحسب الصحيفة ذاتها إلى أن المجني عليها أرسلت رسالة إلى إحدى صديقاتها بالكويت، تفيد بأنها تعرضت لواقعة اختطاف، وهذا ما ساعد رجال الشرطة على فك غموض الواقعة وتحديد مكان الجريمة، بقرية 4 التابعة لمركز سمالوط بصحراء مصر الغربية.

وكشفت أجهزة الأمن أن المجني عليها وابنتها غادرتا الكويت بتاريخ 27/8/2015 قاصدتين مصر، بهدف شراء شقة في مصر، وكانتا تقيمان في شقة فندقية بالقاهرة، وتحملان مبلغًا من المال قدره 35 ألف دينار كويتي، وقد أبلغت المواطنة شقيقها في اتصال هاتفي، بأنها وضعت المبلغ في أحد البنوك المصرية، حتى تجد الشقة المناسبة لشرائها.

وبعد فترة من انقطاع الاتصال اضطر أقارب المفقودتين إبلاغ وزارة الخارجية للكشف عن تفاصيل اختفائهما.




http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=451691

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2015, 08:14 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


26 ذو الحجة 1436


المتهم الهارب كان يعمل في المملكة وأقنعهما بزيارة مصر لتنفيذ جريمته
الأمن المصري يكشف غموض جريمة قتل سعودية وابنتها وإلقاء جثتيهما في بئر






كشفت الأجهزة الأمنية المصرية غموض جريمة قتل سيدة سعودية وابنتها، بعد العثور على جثة المواطنة وابنتها داخل بئر في الصحراء بمركز سمالوط شمال المنيا.

وقالت المصادر إن مدير أمن المنيا تلقى إخطارًا من مدير إدارة البحث الجنائي، بقيام صاحب مزرعة مقيم بمحافظة أسيوط، بقتل مواطنة سعودية وابنتها. وبتشكيل فريق بحث، تبين أن المتهم الهارب كان يعمل في السعودية لدى المجني عليها وقد أقنعها بزيارة القاهرة، وتخلص منها وابنتها، وقام بإلقاء الجثتين ببئر جوفية على عمق 20 مترًا.

وكشفت التحريات، أن المجني عليها أرسلت رسالة إلى إحدى صديقاتها بدولة الكويت، تفيد بأنها تعرضت لواقعة اختطاف، وهذا ما ساعد رجال الشرطة على فك غموض الواقعة وتحديد مكان الجريمة، بقرية 4 التابعة لمركز سمالوط بالظهير الصحراوي الغربي.

وكشفت أجهزة الأمن أن المجني عليها وابنتها غادرتا الكويت بتاريخ 27 / 8 / 2015 قاصدتين مصر، بهدف شراء شقة ، وكانتا تقيمان في شقة فندقية بالقاهرة، وتحملان مبلغًا من المال قدره 35 ألف دينار كويتي، وقد أبلغت المواطنة شقيقها في اتصال هاتفي، بأنها وضعت المبلغ في أحد البنوك المصرية، حتى تجد الشقة المناسبة لشرائها، وعند محاولة ذويهما الاتصال بهما، فوجئوا بأن الخط مغلق، واستمر حتى تاريخه، علمًا بأنه من المفترض أن تعودا إلى الكويت في شهر سبتمبر الماضي.
واضطر أقارب المفقودتين لإبلاغ وزارة الخارجية للكشف عن تفاصيل اختفائهما، خشية أن يكون قد أصابهما مكروه، وقد ذكر أهل المفقودتين، أن الأرقام التي كانتا تستخدمانها في الاتصال مع الأهل هي أرقام مصرية.





http://sabq.org/uYIgde

رد مع اقتباس
قديم 10-11-2015, 06:32 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


2015/10/10

نفى راشد الخميس شقيق الكويتية المختفية في مصر ما تردد عن العثور على جثة شقيقته، مؤكدا أن كل ما تردد عبر مواقع التواصل غير صحيح، داعيا في الوقت نفسه السلطات المصرية إلى تكثيف تحرياتها وزيادة الجهود للوصول اليها.

وقال راشد الخميس للوطن الالكترونية: تواصلنا مع السفارة الكويتية بالقاهرة حول ما تردد في وسائل الإعلام المصرية فنفت الواقعة وأنه لم يصدر عنها شئ في هذا الصدد وأكدت لم يرد إليها تفاصيل حول الواقعة حتى اللحظة.








رويترز - قالت مصادر أمنية إن السلطات في محافظة المنيا بجنوب مصر عثرت على جثتي سعودية وابنتها في بئر بمزرعة في الصحراء وإن الشبهات تحوم حول مصري بشأن مقتلهما.

وقال مصدر إن السعودية (61 عاما) وابنتها (27 عاما) التي تحمل الجنسية الكويتية جاءتا إلى القاهرة في أغسطس بدعوة من المصري وهو من المنيا ثم قتلتا في قرية قريبة من طريق صحراوي سريع وألقيت جثتيهما في البئر التي يبلغ عمقها 20 مترا.

صحيفة "اليوم السابع" المصرية أشارت إلى أن فريق البحث الجنائي توصل إلى أن المتهم الهارب كان يعمل بالسعودية لدى المجني عليها وأقنعها بزيارة القاهرة، وتخلص منها وابنتها، وقام بإلقاء الجثتين ببئر جوفي على عمق 20 متراً.

تحريات الشرطة المصرية أشارت بحسب الصحيفة ذاتها إلى أن المجني عليها أرسلت رسالة إلى إحدى صديقاتها بالكويت، تفيد بأنها تعرضت لواقعة اختطاف، وهذا ما ساعد رجال الشرطة على فك غموض الواقعة وتحديد مكان الجريمة، بقرية 4 التابعة لمركز سمالوط بصحراء مصر الغربية.

وكشفت أجهزة الأمن أن المجني عليها وابنتها غادرتا الكويت بتاريخ 27/8/2015 قاصدتين مصر، بهدف شراء شقة في مصر، وكانتا تقيمان في شقة فندقية بالقاهرة، وتحملان مبلغًا من المال قدره 35 ألف دينار كويتي، وقد أبلغت المواطنة شقيقها في اتصال هاتفي، بأنها وضعت المبلغ في أحد البنوك المصرية، حتى تجد الشقة المناسبة لشرائها.

وبعد فترة من انقطاع الاتصال اضطر أقارب المفقودتين إبلاغ وزارة الخارجية للكشف عن تفاصيل اختفائهما.

وفي نفس السياق، نفى راشد الخميس شقيق الكويتية المختفية في مصر ما تردد عن العثور على جثة شقيقته، مؤكدا أن كل ما تردد عبر مواقع التواصل غير صحيح، داعيا في الوقت نفسه السلطات المصرية إلى تكثيف تحرياتها وزيادة الجهود للوصول اليها.

وقال راشد الخميس للوطن الالكترونية: تواصلنا مع السفارة الكويتية بالقاهرة حول ما تردد في وسائل الإعلام المصرية فنفت الواقعة وأنه لم يصدر عنها شئ في هذا الصدد وأكدت لم يرد إليها تفاصيل حول الواقعة حتى اللحظة.




http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=451691

رد مع اقتباس
قديم 10-12-2015, 06:18 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


2015/10/12

المتهم اعترف بجريمته وزوجته أرشدت عن مكان الجثتين
الأمن المصري يكشف لغز مقتل مواطنة ووالدتها السعودية


ولأنه لا توجد جريمة مكتملة الأركان، كان لابد للجاني ان يترك خلفه دليلا يوقعه في قبضة المباحث، هكذا يقول علم الجريمة. الحادث الذي هز الراي العام لبشاعته وطريقة حدوثه وغموضه في الوقت نفسه، لم يكن ليمر مرور الكرام على أجهزة الامن المصرية التي بحثت في كل الخيوط أملا في فك لغز اختفاء مواطنة كويتية ووالدتها السعودية واللتان سافرتا إلى مصر شهر أغسطس الماضي، وبحوزتهما مبلغ 35 ألف دينار.

وفيما أكد شقيق المواطنة الكويتية المختفية في مصر، خميس الخميس مقتل شقيقته في تغريدات له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالقول: انتقلت إلى رحمة الله تعالى اختي هديل عبدالحميد الخميس و والدتي موضي فاضل الفضيلي ان لله وان اليه راجعون. مضيفا: أتوجه الان الى مصر لانهاء الاجراءات القانونية لتسلم لجثمان اختي و والدتي. تكشفت تفاصيل جديدة حول حادثة العثور على جثتهما "في بئر بصحراء مصر وتحديدا في محافظة المنيا. حيث نجح قطاع البحث الجنائي لمحافظة المنيا جنوب مصر في ضبط خمسة من المصريين، خططوا للاستيلاء على أموال السيدتين وقتلهما، وقاموا بإلقائهما أحياء في بئر جوفي عمقه 20 متر وردمه عليهما لإخفاء الجريمة.

البداية كانت بتلقي اللواء حسين سيف، مدير أمن محافظة المنيا، جنوب مصر، إخطارا من وزارة الداخلية في منتصف سبتمبر الماضي، يفيد بتلقي الوزارة بلاغا من جهات دبلوماسية، باختفاء سيدة سعودية مقيمة بدولة الكويت، وابنتها التي تحمل الجنسية الكويتية أثناء تواجدهم داخل الأراضي المصرية منذ يوم 27 أغسطس الماضي.

وتلقت جهات دبلوماسية مصرية معلومات من أسرة الضحية، تفيد أن الضحية الأولى تمكنت من إرسال رسالة عبر هاتفها المحول، لإحدى صديقاتها بدولة الكويت تفيدها أنها مختطفة.

وبتتبع مسار الرسالة أمكن التوصل لمكان إرسالها بمنطقة صحراوية بالمنيا، لتكتشف الأجهزة الأمنية مقتل السيدتين، وقيام القتلة بإلقاء جثتيهما داخل بئر جوفي بمزرعة قبالة مركز سمالوط في المنيا وردمه.

وقادت تحريات قطاع البحث الجنائي بالمنيا، تحت إشراف اللواء محمود عفيفي، مدير مباحث المنيا، أن القتلة خمسة أقارب بينهم ربة منزل.

وكشفت التحريات أن صاحب فكرة القتل هو سائق من محافظة أسيوط كان يعمل بدولة الكويت لدى أسرة السيدة السعودية المتزوجة بالكويت، والتي تدعى "موضي فاضل الفضيلي"، 60 سنة، وابنتها "هديل عبدالحميد الخميس "، 27 سنة كويتية الجنسية.

وأشارت التحريات إلى أن السيدتان رغبتا في شراء شقة بالقاهرة، وفكرتا في الاستعانة بالسائق المصري، لمساعدتهما بقدراته على الشراء وتقصي الأسعار.

وتوصلت التحريات أن السائق ويدعى "عبد التواب س."، 40 سنة مقيم بقرية تناغة بمركز القوصية في أسيوط، عرض على المجني عليهما الحضور لقريته كنوع من النزهة، وأخبرته السيدة بأنها تحمل مبلغا ماليا كبيرا تريد استثماره، فعرض عليها الدخول معه في شراكة على مزرعة يمتلكها، موجودة في إحدى قري الخريجين بالمنيا، هي قرية 4 بمركز سمالوط ووافقت السيدة على العرض.

واختمرت بذهن السائق فكرة سرقة المجني عليهما وقتلهما، وعرض الأمر على زوجته وأشقائها الثلاثة، فوافقوا واستدرج السائق السيدتين للمزرعة، التي يمتلكها هو وأشقاء زوجته.

وبعد وصول المجني عليهما إلى المزرعة تجول بهما داخل المزرعة، وأثناء تجولهما بالمزرعة عرض عليهم مشاهدة البئر، الذي يتم ري المزرعة منه، وأثناء ذلك قام بدفعهما داخل البئر، فسقطتا في قاع البئر، التي يبلغ عمقها 20 مترًا، ثم قام بردم البئر بالرمال والحجارة حتى لا ينكشف أمره.

وبعد تقنين الإجراءات تمكنت أجهزة البحث من مداهمة منزل السائق المتهم، حيث تم العثور على مبلغ 400 ألف جنيه داخل المنزل، تم إلقاء القبض على كل من السائق المتهم، وزوجته، و2 من أشقائها، وتم استخراج الجثتين من البئر، وتحرر محضر بالواقعة برقم 10166 إداري سمالوط ، وتولت النيابة التحقيق.



http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=451846

رد مع اقتباس
قديم 10-13-2015, 05:32 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


الإثنين، 12 أكتوبر 2015


هناء شاركت زوجها عبدالتواب في قتل الكويتية وأمها وأرشدت عن مكان جثتيهما في البئر
«الراي» تتبعت مسار التحقيق وقصدت قرية الخريجين في المنيا واستمعت إلى روايات أهاليها






• المتهم استدرج (م) إلى المنيا لشراء فيلا ومزرعة...واشترى أراضي من أشقاء زوجته

• رسالة (م) إلى عائلتها بالكويت صدرت من مزرعة وساهمت في تتبع خيوط الجريمة

• الجاني أحضر «لودر» وقام بردم البئر بالكامل لإخفاء معالم الجريمة

• زوجة عبدالتواب مثّلت الجريمة في حضور أعضاء من النيابة العامة ودلّت على 400 ألف جنيه من أموال الضحيتين

• أشقاء زوجة عبدالتواب وجهت لهم تهمة التستر على مجرمين




وسط احترازات أمنية مشددة وحال استهجان واسعة بين الأهالي في أسيوط والمنيا للحادث البشع، تمكنت قوات الدفاع المدني المصرية وخبراء شركة تنقيب مدعومة بأجهزة حفر ومعدات ثقيلة من الوصول إلى عمق البئر التي ألقيت فيها جثتا الضحيتين السعودية (م) وابنتها الكويتية (هـ )، بعد أن تخلص منهما قاتلهما المصري عبدالتواب.

الشرطة المصرية قالت إنها أوقعت المتهمين بقتل السعودية ( م)، البالغة من العمر، ( 60عاما ) وابنتها (هـ)، ( 27عاما)، في محافظة المنيا شمال صعيد مصر.

وأوضح مدير أمن المنيا اللواء حسن سيف لـ «الراي» أنه تم توقيف عبدالتواب سيد يوسف ( 49 عاما)، وزوجته هناء عبدالفتاح هاشم (32 عاما)، وأشقائها الثلاثة: سيد،( 47 عاما)، وعلي ( 31 عاما)، ومحمد ( 30 عاما).

مصادر قضائية أفادت بأن العامل عبدالتواب وزوجته هناء اعترفا خلال التحقيقات بالجريمة وقالا إنهما تعرفا على القتيلة ( الأم) أثناء عمل عبدالتواب في السعودية، وكانت هي الكفيلة لعمله.

وأشار القاتل إلى أنه أقنع السعودية ( م) بشراء قطعة أرض ومسكن في مصر، ثم حضرت السعودية (م) وابنتها (هـ) إلى القاهرة في 30 أغسطس الماضي، وهذا ما ذكر أيضا في محضر الشرطة الذي حمل (رقم 10166 إداري سمالوط)، قبل أن تختفيا في 13 سبتمبر الماضي.

القاتل قال إن الطمع تسلل إلى قلبه بعد مشاهدة مبالغ مالية كبيرة بحوزة الضحيتين، فاستضافهما في مسكنه، في إحدى قرى منطقة القوصية، التابعة لمحافظة أسيوط، وسط صعيد مصر، وتسلم منهما نحو 200 ألف جنيه مصري لشراء المسكن لكنه قام بشراء 6 أفدنة من مزرعة ملك لأشقاء زوجته في جبال قرية الخريجين رقم 4 التابعة لمركز سمالوط غرب محافظة المنيا، شمال صعيد مصر.

وأضاف أنه قام بمعاونة زوجته بقتل السيدتين ودفناهما ببئر يربو عمقها على نحو 20 مترا ثم أحضر «لودر» وقام بردم البئر بالكامل، لافتاً إلى أنه اشترى الأرض، وبداخلها منطقة الآبار، حتى لا يدخلها أحد، ويكتشف جريمته.

وفي السياق ذاته، بيّنت مصادر قريبة من التحقيقات لـ«الراي» أن زوجة القاتل، وتدعى هناء، أفادت بأن أشقاءها الثلاثة تشاجروا معها رغبة منهم في معرفة كيفية حصول زوجها على 200 ألف جنيه وأيضاً لمعرفة أين اختفت السيدة وابنتها الكويتية فجأة، ثم انهارت واعترفت لهم باشتراكها وزوجها في قتل السيدتين والاستيلاء على أموالهما، لكن الأشقاء قاموا بالتستر على شقيقتهم وزوجها ولم يبلغا الشرطة.

كما كشفت التحقيقات، التي أشرف عليها مدير أمن المنيا اللواء حسن سيف ومدير إدارة البحث الجنائي بالمنيا اللواء محمود عفيفي، عن أن المتهم عبدالتواب أقنع السيدة السعودية (م) بشراء فيلا ومزرعة في المنيا وتسلم منها مبلغا ماليا لكنه اشترى جزءا من المزرعة من أشقاء زوجته وسجلها باسمه، ثم استضاف السيدتين وأجهز عليهما بمشاركة زوجته ثم ألقى بهما في بئر وردم عليهما بالتراب.

ومن جانبها، أشارت قيادات أمنية في المنيا لـ «الراي» إلى أن القتيلة السعودية نجحت في إرسال رسالة نصية إلى أحد أفراد عائلتها بالكويت قالت فيها إنها مختطفة داخل مزرعة في محافظة المنيا، وتم إبلاغ الخارجية المصرية بالواقعة، والتي بدورها أبلغت السلطات الأمنية، وعلى اثر ذلك قامت الشرطة بتتبع رقم الهاتف الذي صدرت منه «الرسالة» وهو رقم محلي، وتم تتبع أرقام صدر لها أو تلقت مكالمات هاتفية من نفس الرقم حتى تم الوصول إلى صدور الرسالة من هاتف داخل مزرعة بقرية 4 بمركز سمالوط غرب محافظة المنيا.

وبحسب مصادر أمنية فإن الشرطة أوقفت الزوجة هناء التي قامت بتمثيل الجريمة في حضور أعضاء من النيابة العامة، وأرشدت عن مكان الجثتين وأيضا عن 400 ألف جنيه باقية من نحو المليون جنيه التي تم الاستيلاء عليها من الضحيتين، واعترفت بمشاركة عبدالتواب، الذي نجح في الهرب بعد الحادث، وأيضا أشقائها الثلاثة الذين تستروا على الجريمة، قبل أن تنجح الشرطة في توقيف الزوج الهارب الذي اعترف بجريمته، في القاهرة، من خلال تتبع تحركاته وبقية أفراد العائلة.

المصادر لفتت إلى أنه لم يتم توقيف المتهم الرئيس في الجريمة في البداية، ولكن أشيع هذا في خطة أمنية للتعرف على بقية الشركاء، بعد أن ذكر الأمن أمامهم أنه تم توقيفه وأنه اعترف بالجريمة، فتم الحصول على معلومات مهمة، من أقارب القاتل، ومن تعاملوا معه في بلدته القوصية، التابعة لمحافظة أسيوط، وسط صعيد مصر.

وذكرت المصادر أنه في التوقيت نفسه، وفي ساعات مبكرة من صباح أمس، تمت مطاردة المتهم الرئيس في مناطق قريبة عدة من موقع الجريمة حتى تم توقيفه في القاهرة وإخضاعه للتحقيقات أمام الشرطة، ثم النيابة العامة.

وأكدت المصادر أن الشرطة ما زالت تبحث عن متهمين جدد في الواقعة، رافضة الإفصاح عن هويتهم حرصاً على سير التحقيقات، وأن مناقشات لاتزال تجري مع الزوج لتحديد مكان بقية الأموال، والحقائب التي كانت بصحبة القتيلتين.

وكانت الشرطة استعانت، منذ الساعات الأولى من صباح أمس بشركة تنقيب ونجحت في العثور على الضحيتين، وتم نقلهما على المشرحة في مستشفى سمالوط العام، تحت تصرف النيابة العامة.

وزادت المصادر الأمنية بأن أشقاء الزوجة، وجميعهم من قرية «تناغة» بمدينة القوصية بمحافظة أسيوط، ستوجه لهم تهمة التستر على مجرمين وإخفاء جريمة عن العدالة.

وفي موقع الحادث في قرية الخريجين رقم 4، زارت «الراي»، منطقة البئر، وبدت بعمق شديد، وفي منطقة صحراوية، وبالقرب من المنطقة الجبلية.

وفي قرية المتهمين، أشار بعض القاطنين إلى أن القاتل اشترى بيتاً كبيراً في الفترة الأخيرة.

عبدالتواب في التحقيقات: قتلتهما بطلقات نارية


| المنيا (مصر) ـ «الراي» |

كشفت مصادر قضائية مصرية، عن أن التحقيقات مع قاتل السعودية وابنتها الكويتية، اعترف بأنه نفذ جريمته بإطلاق النار من طبنجة كانت بحوزته، فأرداهما قتيلتين، ثم ألقاهما في البئر وردمها.

وقالت مصادر في الطب الشرعي، إنه تم نقل جثتي الضحيتين من مشرحة مستشفى سمالوط، إلى مشرحة مستشفى المنيا العام، بعد عصر أمس، تحت حراسة مشددة، تمهيدا لتشريحهما، لتوصيف الحادث. وأفادت مصادر أمنية لـ «الراي»، بأنه سيتم مساء اليوم اصطحاب القاتل وزوجته وأشقاء الزوجة إلى موقع الحادث، لتمثيل الجريمة.

إرسال عينة من أحد أبناء الضحية السعودية إلى مصر


فحص ( DNA) لـ ( ط) تطابق مع أخته ( هـ)


| كتب محمد الهزيم |

فحص الـ ( DNA) للضحية الكويتية ( ه) تطابق مع عينة أخيها ( ط).

هذا ما توصلت إليه إدارة الطب الشرعي في جمهورية مصر العربية، بعد إخضاع الأخ غير الشقيق للفتاة الكويتية يوم أمس لفحص الحمض النووي الوراثي ( DNA)، ومطابقة النتيجة بعينة أخته ( ه) التي أقدم المصري عبدالتواب بمساعدة آخرين على قتلها ووالدتها وإلقاء جثتيهما في بئر داخل مزرعة كائنة في قرية الخريجين في محافظة المنيا ( شمال صعيد مصر)، وفق ما نشرته «الراي»، أمس.

وذكرت مصادر مطلعة لـ «الراي» أنه «قبل أسبوع توجه أخوان لـ ( ه) برفقة ابن عمهما إلى جمهورية مصر العربية للوقوف على أي مستجدات في قضية اختفاء الفتاة وأمها السعودية بعد ذهابهما إلى الأراضي المصرية واختفائهما فيها، إلا أنهم لم يتوصلوا إلى أي تفاصيل جديدة من قبل السلطات المصرية أو السفارة الكويتية تبدد مخاوفهم، ثم عادوا إلى الكويت». وتابعت المصادر أنه «بعد ذلك، وتحديداً بتاريخ 7 الجاري قصد كل من أخوة الفتاة الكويتية ( ه)، وهم ( ط) واختاه( م وأ) إلى القاهرة، إثر تلقيهم اتصالاً من سفارة الكويت في مصر، بهدف مقابلة مسؤولين في جهاز الأمن الوطني المصري، والإدلاء بأي معلومات حول المفقودتين».

ومضت أنه «بعد الالتقاء بالمسؤولين الأمنيين المصريين بيومين،أعلن مدير أمن المنيا اللواء حسن سيف تلقي الشرطة المصرية بلاغاً من مواطن مصري عن إقدام صهره عبدالتواب على قتل كويتية وسعودية وإلقاء جثتيهما داخل بئر في مزرعته».

وأضافت أنه «بعد التوصل إلى المتهم عبدالتواب واعترافه بجريمته، أخضع رجال الأدلة الجنائية في مصر الأخ غير الشقيق للضحية ( ه) لفحص الحمض النووي الوراثي وجاءت النتيجة متطابقة مع عينة المغدور بها»، مشيرة إلى أنه «سيتم الحصول على عينة ( DNA) من أحد أبناء الضحية السعودية المقيمين في الكويت،وهو ( خ) لإرسالها إلى مصر ومطابقتها مع عينة والدته».

مصادر مصرية لـ «الراي»: كان هناك اعتقاد أن «الجريمة إرهابية»


| القاهرة - «الراي» |

لما سألت «الراي»، عن سبب نفي الجهات الأمنية المصرية، علمها بتواجد السيدة وابنتها في مصر، خلال الفترة الماضية، أو أنهما دخلتا مصر، أو أن هناك جريمة ارتكبت بحقهما، قالت مصادر أمنية، إن السبب، أنه كان هناك شك في البداية، أن يكون هناك جريمة مدبرة من جماعة إرهابية، لإحراج مصر في السعودية والكويت.

وذكرت المصادر لـ «الراي»: «لهذا السبب تم التكتم، حتى مساء أول من أمس، حتى تم الكشف عن أن الجريمة جنائية وليست سياسية». لافتة، إلى أنه كان هناك تواصل دائم مع الجهات الكويتية المعنية، بداية من تسلم المكالمات الهاتفية، والصور، التي أرسلتها السيدة، عبر هاتفها المحمول، وهي التي ساعدت في تحديد مكان الجريمة.

دخول قرية الخريجين ممنوع


| المنيا (مصر) - «الراي» |

منذ الساعات الأولى من صباح أمس، منعت التحركات من وإلى قرية الخريجين رقم 4، التابعة لمركز سمالوط في المنيا(شمال صعيد مصر)، حيث موقع إخفاء جثتي الضحيتين في إحدى الآبار.

المنع، استهدف أيضا وسائل الإعلام وكان واضحا حال الحزن على أهالي المنطقة، والذين رفضوا الحديث مع «الراي»، إلا أن بعضهم قال: «نرفض هذه الجريمة... ومرتكب الجريمة عبدالتواب غريب عن المنطقة، واشترى الأرض قريباً، ولا نعرفه».






http://www.alraimedia.com/ar/article...6921/nr/kuwait

رد مع اقتباس
قديم 10-14-2015, 04:31 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


2015/10/13

صورة/ عبدالتواب قاتل المواطنة وأمها يعترف تفصيليا: عندما شاهدت الفلوس تسلل الطمع لقلبي














وهذا رابط فيه اصور واهوا يمثل

http://latestinkw.com/19842

رد مع اقتباس
قديم 10-14-2015, 05:53 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سواها قلبي
Senior Member
إحصائية العضو






  التقييم

سواها قلبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : سواها قلبي المنتدى : منتدى عالـــم الجـــريـمـــــــــة
افتراضي


صورة البنت وامها الله يرحمهم












البقاء لله

انتقلت الى رحمة الله تعالى

هديل عبدالحميد الخميس ووالدتها موضي فاضل الفضيلي
وسيوارى جثمانهم الثرى هذا اليوم الخميس الموافق 15 اكتوبر 2015
في مقبرة الصليبيخات

عزاء الرجال
القادسية ق 2 ش 24 م 18 تلفون 22515271

عزاء النساء
الدسمة ق 4 ش 43 م 1 تلفون 22571833

انا لله وانا اليه راجعون

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir