العودة   منتدى زين فور يو > ღ◑ منتديات زين فور يو الأدبية ◐ღ > منتدى الشــعــر والخواطر
 
 
إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2018, 03:23 AM   #1
سواها قلبي
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 4,120
افتراضي وقع بينهما خلاف أدى إلى طلاقها طلاقاً لا رجعة فيه

الشاعره نوره الحوشان رحمها الله

اللي يبينا عيت النفس تبغيه
واللي نبي عيا البخت لا يجيبه

هذه ابيات قصيده للشاعره المتوفيه
نوره الحوشان كل من يعرف البيت لكن مايعرفون أصله


قصة هذه القصيدة

كانت الشاعرة نورة الحوشان تعيش في بلدها بمنطقة القصيم مستورة مع زوجها عبود بن علي بن سويلم إلى أن وقع بينهما خلاف أدى إلى طلاقها طلاقاً لا رجعة فيه ، وبعد الطلاق تقدم لها الكثير طالب الزواج منها حيث أنها امرأة جميلة ومن عائلة معروفة ومحافظة ، وقد رفضت الزواج بعد زوجها عبود الذي كانت تحبه وترى فيه مواصفات الرجل المثالي .

وذات يوم كانت تسير على طريقٍ يمر بمزرعته وبصحبتها أولادها منه، وعندما مرت بالمزرعة رأته فوقفت على ناحية المزرعة وانطلق الأولاد للسلام على أبيهم وبقيت تنتظرهم إلى أن رجعوا إليها فأخذتهم وأكملت مسيرها ، وقد تذكرت أيامها معه وتذكرت من تقدم لخطبتها بعد الطلاق ورفضُها لهم فقالت قصيدتها المشهورة التي يتداول الناس منها البيت الأخير الذي أصبح مثلا دارجا بين الناس ولكن أغلب مرددي هذا المثل لا يدركون قصة هذا البيت الذائع الصيت في منطقة الخليج كلها وإليك قصيدتها الرائعة:


ياعـين هِـلِّي صَـافي الدمع هِـلِّـيـه
وإلْيَا انتهى صافِيْه هَاتي سِرِيـْبـِه

ياعـين شـوفي زرع خلك وراعيه
شـوفي معَاوِيْدِهْ وشـوفي قِــِليْــبِه

من أول .. دايـم لرايــه نمـالــيــه
واليـوم جَـيَّـتْـهُـم عــلينا صعـيـبـه

وان مرني بالدرب ما اقدر أحاكيه
مصــيـبـة ياكـــبرها من مصـيـبـه

اللي يبــينا عــيت النفـس تبغــيـه
واللي نبي عــيا البخـت لا يجـيبـه




سواها قلبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir